انغام الربيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم عضو وترغب باالانضمام الي اسرة المنتدي فهذا شرفنا لنا
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

انغام الربيع


 
الرئيسيةالرئيسية  ..  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
سبحان الله وبحمده   سبحان الله العظيم


شاطر | 
 

 المعلقات العشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:21 pm

ولنبدأ بالشاعر الأول وهو أشهرهم : امرؤ القيس .

المعلقة الأولى : وقوف وبكاء


الشاعر : امرؤ القيس بن حُجر .


وفاته : سنة 80 قبل الهجرة 565 م .


قبيلته : كِندة من جهات اليمن .


كنيته : أبو وهب .


لقبه : الملك الضلِّيل لأنَّه ضيَّع ملكه ، وذو القروح .


طبقته في الشعر : هو فحل من فحول الجاهلية ، قال الفرزدق : (هو أشعر
الناس) ، زجعله ابن سلام الجمحي في الطبقة الأولى من شعراء الجاهلية .


قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ذاك رجلٌ مذكورٌ في الدنيا شريفٌ
فيها ، منسيٌ في الآخرة خاملٌ فيها، يجيء يوم القيامة ومعه لواء الشعر إلى
النار).


من خبره : كان أبوه ملكاً ظالماً لبني أسد فقتلوه ، وكان امرؤ القيس يشرب
خمراً فلما بلغه وفاة أبيه قال (( ضيعني صغيراً ، وحملني دمه كبيراً ، لا
صحو اليوم، ولا سُكر غداً ، اليوم خمرٌ وغداً أمرٌ )) .


وقاتل بني أسد وقتل منهم الكثير ، ثم قصد قيصر الروم فأكرمه وقيل أعطاه ثوباً مسموماً فمات قرب أنقرة في تركيا .. وليس له ولد ..


القصيدة :


تبدأ القصيدة بالوقفة الطللية ( الوقوف والبكاء ) :


قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِل *** بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُولِ فَحَوْمَلِ


وُقُوْفاً بِهَا صَحْبِي عَلَّي مَطِيَّهُـمُ *** يَقُوْلُوْنَ لاَ تَهْلِكْ أَسَىً وَتَجَمَّـلِ


وإِنَّ شِفـَائِي عَبْـرَةٌ مُهْرَاقَـةٌ *** فَهَلْ عِنْدَ رَسْمٍ دَارِسٍ مِنْ مُعَوَّلِ




ثم الغزل :


كَدَأْبِكَ مِنْ أُمِّ الحُوَيْرِثِ قَبْلَهَـا *** وَجَـارَتِهَا أُمِّ الرَّبَابِ بِمَأْسَـلِ


إِذَا قَامَتَا تَضَوَّعَ المِسْكُ مِنْهُمَـا *** نَسِيْمَ الصَّبَا جَاءَتْ بِرَيَّا القَرَنْفُلِ


فَفَاضَتْ دُمُوْعُ العَيْنِ مِنِّي صَبَابَةً *** عَلَى النَّحْرِ حَتَّى بَلَّ دَمْعِي مِحْمَلِي


ألاَ رُبَّ يَوْمٍ لَكَ مِنْهُنَّ صَالِـحٍ *** وَلاَ سِيَّمَا يَوْمٍ بِدَارَةِ جُلْجُـلِ




ثم غزله المشهور بابنة عمه فاطمة :


أفاطِـمَ مَهْلاً بَعْضَ هَذَا التَّدَلُّـلِ *** وإِنْ كُنْتِ قَدْ أزْمَعْتِ صَرْمِي فَأَجْمِلِي


أغَـرَّكِ مِنِّـي أنَّ حُبَّـكِ قَاتِلِـي *** وأنَّـكِ مَهْمَا تَأْمُرِي القَلْبَ يَفْعَـلِ


وإِنْ تَكُ قَدْ سَـاءَتْكِ مِنِّي خَلِيقَـةٌ *** فَسُلِّـي ثِيَـابِي مِنْ ثِيَابِكِ تَنْسُـلِ


وَمَا ذَرَفَـتْ عَيْنَاكِ إلاَّ لِتَضْرِبِـي *** بِسَهْمَيْكِ فِي أعْشَارِ قَلْبٍ مُقَتَّـلِ




ثم وصف جميل لليل :


ولَيْلٍ كَمَوْجِ البَحْرِ أَرْخَى سُدُوْلَهُ *** عَلَيَّ بِأَنْـوَاعِ الهُـمُوْمِ لِيَبْتَلِــي


فَقُلْـتُ لَهُ لَمَّا تَمَطَّـى بِصُلْبِـهِ *** وأَرْدَفَ أَعْجَـازاً وَنَاءَ بِكَلْكَــلِ


ألاَ أَيُّهَا اللَّيْلُ الطَّوِيْلُ ألاَ انْجَلِــي *** بِصُبْحٍ وَمَا الإصْبَاحُ منِكَ بِأَمْثَــلِ


فَيَــا لَكَ مَنْ لَيْلٍ كَأنَّ نُجُومَـهُ *** بِـأَمْرَاسِ كَتَّانٍ إِلَى صُمِّ جَنْــدَلِ




ثم وصف الفرس :


وَقَـدْ أغْتَدِي والطَّيْرُ فِي وُكُنَاتِهَـا *** بِمُنْجَـرِدٍ قَيْـدِ الأَوَابِدِ هَيْكَــلِ


مِكَـرٍّ مِفَـرٍّ مُقْبِلٍ مُدْبِـرٍ مَعــاً *** كَجُلْمُوْدِ صَخْرٍ حَطَّهُ السَّيْلُ مِنْ عَلِ


دَرِيْرٍ كَخُـذْرُوفِ الوَلِيْـدِ أمَرَّهُ *** تَتَابُعُ كَفَّيْـهِ بِخَيْـطٍ مُوَصَّـلِ


لَهُ أيْطَـلا ظَبْـيٍ وَسَاقَا نَعَـامَةٍ *** وإِرْخَاءُ سَرْحَانٍ وَتَقْرِيْبُ تَتْفُـلِ




ثم رحلة صيد :


فَعَـنَّ لَنَا سِـرْبٌ كَأَنَّ نِعَاجَـهُ *** عَـذَارَى دَوَارٍ فِي مُلاءٍ مُذَبَّـلِ


فَظَلَّ طُهَاةُ اللَّحْمِ مِن بَيْنِ مُنْضِجٍ *** صَفِيـفَ شِوَاءٍ أَوْ قَدِيْرٍ مُعَجَّـلِ




ثم وصف العاصفة البرق والمطر والسيل :


أصَاحِ تَرَى بَرْقاً أُرِيْكَ وَمِيْضَـهُ *** كَلَمْـعِ اليَدَيْنِ فِي حَبِيٍّ مُكَلَّـلِ


فَأَضْحَى يَسُحُّ المَاءَ حَوْلَ كُتَيْفَةٍ *** يَكُبُّ عَلَى الأذْقَانِ دَوْحَ الكَنَهْبَلِ


وتَيْمَاءَ لَمْ يَتْرُكْ بِهَا جِذْعَ نَخْلَـةٍ *** وَلاَ أُطُمـاً إِلاَّ مَشِيْداً بِجِنْـدَلِ


كَأَنَّ ثَبِيْـراً فِي عَرَانِيْـنِ وَبْلِـهِ *** كَبِيْـرُ أُنَاسٍ فِي بِجَـادٍ مُزَمَّـل


وأَلْقَى بِصَحْـرَاءِ الغَبيْطِ بَعَاعَـهُ *** نُزُوْلَ اليَمَانِي ذِي العِيَابِ المُحَمَّلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:24 pm

المعلقة الثانية : فتوة وقوة

الشاعر : طرفة بن العبد .


وفاته : سنة 70 قبل الهجرة 550 أو 552 م .


قبيلته : بكر بن وائل .




طبقته في الشعر : قالوا هو من أشعر الشعراء بعد امرئ القيس وقال ابن قتيبة (هو أجود الشعراء قصيدة)،


جعله ابن سلام في الطبقة الرابعة من فحول الشعراء .


من خبره : كان طرفة شاباً معتداً بنفسه سليط اللسان ، هجا ملك الحيرة عمرو بن هند فاحتال الأخير عليهِ حتَّى استدرجه إليهِ ثمَّ


بعث بهِ إلى حاكم البحرين - في قصةٍ طويلةٍ - آمراً إيَّاه بقتل طرفة وقد كان فقتًل وهو في أول العشرين .




القصيدة :




تبدأ بالوقفة الطللية كعادة الجاهليين :


لِخَـوْلَةَ أطْـلالٌ بِبُرْقَةِ ثَهْمَـــــــدِ *** تلُوحُ كَبَاقِي الوَشْمِ فِي ظَاهِرِ اليَدِ


وُقُـوْفاً بِهَا صَحْبِي عَليَّ مَطِيَّهُـمْ *** يَقُـوْلُوْنَ لا تَهْلِكْ أســـــىً وتَجَلَّـدِ




ثمَّ الغزل :




وفِي الحَيِّ أَحْوَى يَنْفُضُ المَرْدَ شَادِنٌ *** مُظَـاهِرُ سِمْطَيْ لُؤْلُؤٍ وزَبَرْجَـدِ


ووَجْهٍ كَأَنَّ الشَّمْـــــسَ ألْقتْ رِدَاءهَا *** عَلَيْـهِ نَقِيِّ اللَّـــــــوْنِ لَمْ يَتَخَـدَّدِ






ثم يصف ناقته ويشبهها بالبقرة الوحشية ورحلة صيدها:


وإِنِّي لأُمْضِي الهَمَّ عِنْدَ احْتِــــــضَارِهِ *** بِعَوْجَاءَ مِرْقَالٍ تَلُوحُ وتَغْتَـــــــدِي


كَـأَنَّ جَنَاحَــــــــــــيْ مَضْرَحِيٍّ تَكَنَّفَـا *** حِفَافَيْهِ شُكَّا فِي العَسِيْبِ بِمِسْـرَدِ


وَإِنْ شِئْتُ لَمْ تُرْقِلْ وَإِنْ شِئْـــتُ أَرْقَلَتْ *** مَخَـافَةَ مَلْـوِيٍّ مِنَ القَدِّ مُحْصَـدِ




ثم يفخر بنفسه وقوته وشجاعته وحبه للخمرة:




إِذَا الـــــقَوْمُ قَالُوا مَنْ فَتَىً خِلْتُ أنَّنِـي *** عُنِيْـتُ فَلَمْ أَكْــــــــسَـلْ وَلَمْ أَتَبَلَّـدِ


فَإن تَبغِنـي فِي حَلْقَةِ القَوْمِ تَلْقِنِـي ***وَإِنْ تَلْتَمِسْنِـي فِي الحَوَانِيْتِ تَصْطَدِ


وَإِنْ يَلْتَـقِ الحَيُّ الجَمِيْـعُ تُلاَقِنِـي ***إِلَى ذِرْوَةِ البَيْتِ الشَّرِيْفِ المُصَمَّـدِ


وَمَـا زَالَ تَشْرَابِي الخُمُورَ وَلَذَّتِـي *** وبَيْعِـي وإِنْفَاقِي طَرِيْفِي ومُتْلَـدِي


إِلَـى أنْ تَحَامَتْنِي العَشِيْرَةُ كُلُّهَـا *** وأُفْـرِدْتُ إِفْـرَادَ البَعِيْـرِ المُعَبَّـدِ




ثم حكمة مستمدة من تجربته الشخصية ومن ظلم أبناء عمومته له :




كَـرِيْمٌ يُرَوِّي نَفْسَـهُ فِي حَيَاتِـهِ *** سَتَعْلَـمُ إِنْ مُتْنَا غَداً أَيُّنَا الصَّـدِي


أَرَى قَبْـرَ نَحَّـامٍ بَخِيْـلٍ بِمَالِـهِ *** كَقَبْـرِ غَوِيٍّ فِي البَطَالَـةِ مُفْسِـدِ


أَرَى المَوْتَ يَعْتَامُ الكِرَامَ ويَصْطَفِـي ***عَقِيْلَـةَ مَالِ الفَاحِـشِ المُتَشَـدِّدِ


لَعَمْرُكَ إِنَّ المَوتَ مَا أَخْطَأَ الفَتَـى *** لَكَالطِّـوَلِ المُرْخَى وثِنْيَاهُ بِاليَـدِ


وظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَـةً ***عَلَى المَرْءِ مِنْ وَقْعِ الحُسَامِ المُهَنَّـدِ


سَتُبْدِي لَكَ الأيَّامُ مَا كُنْتَ جَاهِـلاً *** ويَأْتِيْـكَ بِالأَخْبَـارِ مَنْ لَمْ تُـزَوِّدِ


وَيَأْتِيْـكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تَبِعْ لَـهُ ***بَتَـاتاً وَلَمْ تَضْرِبْ لَهُ وَقْتَ مَوْعِـدِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:32 pm

المعلقة الثالثة : عِبرٌ من الدنيا

الشاعر : زهير بن أبي سلمى.


وفاته : سنة 14 قبل الهجرة 608 م .


قبيلته : مزينة .


طبقته في الشعر : أحد الشعراء المتقدمين ، جعله ابن سلام الاجمحي في الطبقة الأولى من شعراء الجاهلية ، وسماه


عمر بن الخطاب رضي الله عنه شاعر الشعراء .


من خبره : كان زهير يتأله ويتعفف في شعره ويؤمن باليوم الآخر ، وقد مدح هرم بن سنان والحارث لأنَّهما أوقف الحرب الطويلة


بين عبس وذبيان ودفعا ديات القتلى .




المعلقة :




تبدأ بالوقفة الطللية :




أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَـةٌ لَمْ تَكَلَّـمِ *** بِحَـوْمَانَةِ الـدُّرَّاجِ فَالمُتَثَلَّـمِ


وَدَارٌ لَهَـا بِالرَّقْمَتَيْـنِ كَأَنَّهَـا ***مَرَاجِيْعُ وَشْمٍ فِي نَوَاشِرِ مِعْصَـمِ


وَقَفْتُ بِهَا مِنْ بَعْدِ عِشْرِينَ حِجَّةً *** فَـلأيَاً عَرَفْتُ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّـمِ


فَلَـمَّا عَرَفْتُ الدَّارَ قُلْتُ لِرَبْعِهَـا *** أَلاَ أَنْعِمْ صَبَاحاً أَيُّهَا الرَّبْعُ وَاسْلَـمِ




ثم رحلة الظعائن وهي ارتحال قوم المحبوبة بسبب قلة الماء :




تَبَصَّرْ خَلِيْلِي هَلْ تَرَى مِنْ ظَعَائِـنٍ ***تَحَمَّلْـنَ بِالْعَلْيَاءِ مِنْ فَوْقِ جُرْثُـمِ


بَكَرْنَ بُكُورًا وَاسْتَحْرَنَ بِسُحْـرَ*** أَنِيْـقٌ لِعَيْـنِ النَّـاظِرِ المُتَوَسِّـمِ


فَـلَمَّا وَرَدْنَ المَاءَ زُرْقاً جِمَامُـهُ *** وَضَعْـنَ عِصِيَّ الحَاضِرِ المُتَخَيِّـمِ




ثم يمدح هرم بن سنان والحارث :




فَأَقْسَمْتُ بِالْبَيْتِ الذِّي طَافَ حَوْلَهُ *** رِجَـالٌ بَنَوْهُ مِنْ قُرَيْشٍ وَجُرْهُـمِ


يَمِينـاً لَنِعْمَ السَّـيِّدَانِ وُجِدْتُمَـا *** عَلَى كُلِّ حَالٍ مِنْ سَحِيْلٍ وَمُبْـرَمِ


تَدَارَكْتُـمَا عَبْسًا وَذُبْيَانَ بَعْدَمَـا *** تَفَـانَوْا وَدَقُّوا بَيْنَهُمْ عِطْرَ مَنْشَـمِ


وَقَدْ قُلْتُمَا إِنْ نُدْرِكِ السِّلْمَ وَاسِعـاً *** بِمَالٍ وَمَعْرُوفٍ مِنَ القَوْلِ نَسْلَـمِ




ثم يشير ليوم البعث :




فَـلاَ تَكْتُمُنَّ اللهَ مَا فِي نُفُوسِكُـمْ *** لِيَخْفَـى وَمَهْمَـا يُكْتَمِ اللهُ يَعْلَـمِ


يُؤَخَّـرْ فَيُوضَعْ فِي كِتَابٍ فَيُدَّخَـرْ ***لِيَـوْمِ الحِسَـابِ أَوْ يُعَجَّلْ فَيُنْقَـمِ




ثم الحكمة الجميلة التي اشتهر بها :




وَمَا الحَـرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُـمُ ***وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِالحَـدِيثِ المُرَجَّـمِ


مَتَـى تَبْعَـثُوهَا تَبْعَـثُوهَا ذَمِيْمَـةً ***وَتَضْـرَ إِذَا ضَرَّيْتُمُـوهَا فَتَضْـرَمِ


سَئِمْـتُ تَكَالِيْفَ الحَيَاةِ وَمَنْ يَعِـشُ***ثَمَانِيـنَ حَـوْلاً لا أَبَا لَكَ يَسْـأَمِ


وأَعْلـَمُ مَا فِي الْيَوْمِ وَالأَمْسِ قَبْلَـهُ ***وَلكِنَّنِـي عَنْ عِلْمِ مَا فِي غَدٍ عَـمِ


رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَنْ تُصِبْ ***تُمِـتْهُ وَمَنْ تُخْطِىء يُعَمَّـرْ فَيَهْـرَمِ




وهنا نخالفه لأن الموت ليس يخبط عشواء ولكنه مقدر ( إنَّما هو تصورٌ جاهليٌّ للموت ) .




وَمَنْ لَمْ يُصَـانِعْ فِي أُمُـورٍ كَثِيـرَةٍ ***يُضَـرَّسْ بِأَنْيَـابٍ وَيُوْطَأ بِمَنْسِـمِ


وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْروفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ ***يَفِـرْهُ وَمَنْ لا يَتَّقِ الشَّتْـمَ يُشْتَـمِ


وَمَنْ يَكُ ذَا فَضْـلٍ فَيَبْخَلْ بِفَضْلِـهِ ***عَلَى قَوْمِهِ يُسْتَغْـنَ عَنْـهُ وَيُذْمَـمِ


وَمَنْ هَابَ أَسْـبَابَ المَنَايَا يَنَلْنَـهُ*** وَإِنْ يَرْقَ أَسْـبَابَ السَّمَاءِ بِسُلَّـمِ


وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِـهِ ***يَكُـنْ حَمْـدُهُ ذَماً عَلَيْهِ وَيَنْـدَمِ


وَمَنْ لَمْ يَذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلاحِـهِ ***يُهَـدَّمْ وَمَنْ لا يَظْلِمْ النَّاسَ يُظْلَـمِ


وَمَنْ يَغْتَرِبْ يَحْسَبْ عَدُواً صَدِيقَـهُ ***وَمَنْ لَم يُكَـرِّمْ نَفْسَـهُ لَم يُكَـرَّمِ


وَمَهْمَا تَكُنْ عِنْدَ امْرِئٍ مَنْ خَلِيقَـةٍ ***وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَـمِ


لِسَانُ الفَتَى نِصْفٌ وَنِصْفٌ فُـؤَادُهُ *** فَلَمْ يَبْـقَ إَلا صُورَةُ اللَّحْمِ وَالـدَّمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:37 pm

المعلقة الرابعة : فخر بالعشيرة
الشاعر : لبيد بن ربيعة .
وفاته : سنة 40 هجرية 660م .
قبيلته : بني عامر من هوازن
طبقته في الشعر : أحد الشعراء المجيدين والمعمرين، جعله ابن سلام الاجمحي في الطبقة الثالثة من شعراء الجاهلية ،
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( أشعر كلمة قالها قائل : ألا كل شيءٍ ما خلا الله باطل )) .أي قول لبيد في قصيدته
التي مطلعه :
ألا كل شيءٍ ما خلا الله باطل *** وكل نعيمٍ لامحالة زائلُ
من خبره : كان فارساً شجاعاً وهو شاعر مخضرم لأنه أدرك الإسلام وأسلم ، وقيل عمَّر طويلاً حتى 140 سنة وقيل 150 سنة
تقول السيدة عائشة رضي الله عنها : ( رويت للبيد اثني عشر ألف بيت ) .

المعلقة :

تبدأ بالوقفة الطللية :

عَفَتِ الدِّيَارُ مَحَلُّهَا فَمُقَامُهَـا *** بِمِنىً تَأَبَّـدَ غَـوْلُهَا فَرِجَامُهَـا
رُزِقَتْ مَرَابِيْعَ النُّجُومِ وَصَابَهَـا ***وَدَقُّ الرَّوَاعِدِ جَوْدُهَا فَرِهَامُهَـا
وَالعِيْـنُ سَاكِنَةٌ عَلَى أَطْلائِهَـا *** عُـوذاً تَأَجَّلُ بِالفَضَاءِ بِهَامُهَـا
وَجَلا السُّيُولُ عَنْ الطُّلُولِ كَأَنَّهَا *** زُبُـرٌ تُجِدُّ مُتُونَهَـا أَقْلامُهَـا
فَوَقَفْـتُ أَسْأَلُهَا وَكَيفَ سُؤَالُنَـا *** صُمًّـا خَوَالِدَ مَا يَبِيْنُ كَلامُهَـا

ثم رحلة الظعائن :
شَاقَتْكَ ظُعْنُ الحَيِّ حِيْنَ تَحَمَّلُـوا ***فَتَكَنَّسُـوا قُطُناً تَصِرُّ خِيَامُهَـا
مِنْ كُلِّ مَحْفُوفٍ يُظِلُّ عَصِيَّـهُ ***زَوْجٌ عَلَيْـهِ كِلَّـةٌ وَقِرَامُهَـا

ثم يصف ناقته ويشبهها بالبقرة الوحشية التي ضيعت ولده وتبحث عنه ثم تفر من كلاب الصيد :
بِطَلِيـحِ أَسْفَـارٍ تَرَكْنَ بَقِيَّـةً ***مِنْهَا فَأَحْنَقَ صُلْبُهَا وسَنَامُهَـا
أَفَتِلْـكَ أَمْ وَحْشِيَّةٌ مَسْبُـوعَـةٌ***خَذَلَتْ وهَادِيَةُ الصِّوَارِ قِوَامُهَـا
خَنْسَاءُ ضَيَّعَتِ الفَرِيرَ فَلَمْ يَـرِمْ ***عُرْضَ الشَّقَائِقِ طَوْفُهَا وبُغَامُهَـا
صَـادَفْنَ مِنْهَا غِـرَّةً فَأَصَبْنَهَـا ***إِنَّ المَنَـايَا لا تَطِيْشُ سِهَامُهَـا
حَتَّى إِذَا يِئِسَ الرُّمَاةُ وأَرْسَلُـوا *** غُضْفاً دَوَاجِنَ قَافِلاً أَعْصَامُهَـا
لِتَذُودَهُنَّ وأَيْقَنَتْ إِنْ لَمْ تَـذُدْ *** أَنْ قَدْ أَحَمَّ مَعَ الحُتُوفِ حِمَامُهَا

ثم الغزل :
أَوَلَـمْ تَكُنْ تَدْرِي نَوَارِ بِأَنَّنِـي *** وَصَّـالُ عَقْدِ حَبَائِلٍ جَذَّامُهَـا
بَلْ أَنْتِ لا تَدْرِينَ كَمْ مِنْ لَيْلَـةٍ ***طَلْـقٍ لَذِيذٍ لَهْـوُهَا وَنِدَامُهَـا
قَـدْ بِتُّ سَامِرَهَا وغَايَةَ تَاجِـرٍ *** وافَيْـتُ إِذْ رُفِعَتْ وعَزَّ مُدَامُهَـا

ثم الفخر بقبيلته :

إِنَّـا إِذَا الْتَقَتِ المَجَامِعُ لَمْ يَـزَلْ ***مِنَّـا لِزَازُ عَظِيْمَـةٍ جَشَّامُهَـا
ومُقَسِّـمٌ يُعْطِي العَشِيرَةَ حَقَّهَـا ***ومُغَـذْمِرٌ لِحُقُوقِهَـا هَضَّامُهَـا
مِنْ مَعْشَـرٍ سَنَّتْ لَهُمْ آبَاؤُهُـمْ ***ولِكُـلِّ قَـوْمٍ سُنَّـةٌ وإِمَامُهَـا
فَاقْنَـعْ بِمَا قَسَمَ المَلِيْكُ فَإِنَّمَـا ***قَسَـمَ الخَـلائِقَ بَيْنَنَا عَلاَّمُهَـا
وَهُمُ السُّعَاةُ إِذَا العَشِيرَةُ أُفْظِعَـتْ *** وَهُمُ فَـوَارِسُـهَا وَهُمْ حُكَّامُهَـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:41 pm

المعلقة الخامسة : فخر قبلي
الشاعر : عمرو بن كلثوم .
وفاته : سنة 52 قبل الهجرة570 م .
قبيلته : تغلب .
كنيته : أبو الأسود .
طبقته في الشعر : كان شجاعاً مقداماً يُضرب به المثل في الفتك : (( أفتك من عمرو بن كلثوم )) .
من خبره :أرادت أم عمرو بن هند حاكم الحيرة أن تستعبد أم عمرو بن كلثوم وهي ابنة مهلهل بن ربيعة ، فغضبت وصاحت
وهب عمرو بن كلثوم وقتل عمرو بن هند وأنشد معلقته المشهورة ، والتي حفظها كل أفراد قبيلته وتغنوا بها حتى قال الشاعر فيهم :
ألهى بني تغلب عن كل مكرمةٍ *** قصيدة قالها عمرو بن كلثوم
يروونها أبداً مذ كان أولهم *** يا للرجال لشعر غير مسؤوم

المعلقة :

تبدأ بالوقفة الطللية وشرب الخمر:

أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَـا *** وَلاَ تُبْقِي خُمُـوْرَ الأَنْدَرِيْنَـا
مُشَعْشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فِيْهَـا ***إِذَا مَا المَاءَ خَالَطَهَا سَخِيْنَـا
صَدَدْتِ الكَأْسَ عَنَّا أُمَّ عَمْـرٍو *** وَكَانَ الكَأْسُ مَجْرَاهَا اليَمِيْنَـا
وَكَأْسٍ قَدْ شَـرِبْتُ بِبَعْلَبَـكٍّ ***وَأُخْرَى فِي دِمَشْقَ وَقَاصرِيْنَـا

ثم رحلة الظعائن :

قِفِـي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِيْنـَا *** نُخَبِّـرْكِ اليَقِيْـنَ وَتُخْبِرِيْنَـا
قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْماً *** لِوَشْكِ البَيْنِ أَمْ خُنْتِ الأَمِيْنَـا

ثم الغزل :

تُرِيْكَ إِذَا دَخَلَتْ عَلَى خَـلاَءٍ ***وَقَدْ أَمِنْتَ عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَـا
ذِرَاعِـي عَيْطَلٍ أَدَمَـاءَ بِكْـرٍ *** هِجَـانِ اللَّوْنِ لَمْ تَقْرَأ جَنِيْنَـا
تَذَكَّرْتُ الصِّبَا وَاشْتَقْتُ لَمَّـا *** رَأَيْتُ حُمُـوْلَهَا أصُلاً حُدِيْنَـا

ثم يندد بعمرو بن هند ويتوعده بفتوة قبيلته ويذكر صنيعه :

أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا *** وَأَنْظِـرْنَا نُخَبِّـرْكَ اليَقِيْنَــا
بِأَنَّا نُـوْرِدُ الـرَّايَاتِ بِيْضـاً ***وَنُصْـدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رُوِيْنَـا
وَأَيَّـامٍ لَنَـا غُـرٍّ طِــوَالٍ *** عَصَيْنَـا المَلِكَ فِيهَا أَنْ نَدِيْنَـا
مَتَى نَنْقُـلْ إِلَى قَوْمٍ رَحَانَـا *** يَكُوْنُوا فِي اللِّقَاءِ لَهَا طَحِيْنَـا
نُطَـاعِنُ مَا تَرَاخَى النَّاسُ عَنَّـا *** وَنَضْرِبُ بِالسِّيُوْفِ إِذَا غُشِيْنَـا
وَرِثْنَـا المَجْدَ قَدْ عَلِمَتْ مَعَـدٌّ *** نُطَـاعِنُ دُوْنَهُ حَـتَّى يَبِيْنَـا
أَلاَ لاَ يَجْهَلَـنَّ أَحَـدٌ عَلَيْنَـا *** فَنَجْهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِيْنَـا
بِاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْنَ هِنْـدٍ *** تُطِيْـعُ بِنَا الوُشَـاةَ وَتَزْدَرِيْنَـا
تَهَـدَّدُنَـا وَتُوْعِـدُنَا رُوَيْـدا ***مَتَـى كُـنَّا لأُمِّـكَ مَقْتَوِيْنَـا

ويفخر بقبيلته فخراً عجيباً:

وَنَحْنُ الحَاكِمُـوْنَ إِذَا أُطِعْنَـا *** وَنَحْنُ العَازِمُـوْنَ إِذَا عُصِيْنَـا
وَنَحْنُ التَّارِكُوْنَ لِمَا سَخِطْنَـا *** وَنَحْنُ الآخِـذُوْنَ لِمَا رَضِيْنَـا
وَقَـدْ عَلِمَ القَبَـائِلُ مِنْ مَعَـدٌّ ***إِذَا قُبَـبٌ بِأَبطَحِـهَا بُنِيْنَــا
بِأَنَّـا المُطْعِمُـوْنَ إِذَا قَدَرْنَــا *** وَأَنَّـا المُهْلِكُـوْنَ إِذَا ابْتُلِيْنَــا
وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً ***وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـا
إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً ***أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّ الـذُّلَّ فِيْنَـا
مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا *** وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا
إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ *** تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:45 pm

المعلقة السادسة : فروسية وعفاف
الشاعر : عنترة بن شداد .
وفاته : سنة 22 قبل الهجرة600 م .
قبيلته : عبس .
لقبه : عنترة الفلحاء لفلح (انشقاق) شفته السفلى.
طبقته في الشعر : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما وصف لي أعرابيٌّ فأحببت أن أراه إلا عنترة )) .
من خبره :من أغربة العرب أي سودانهم ، أمه أَمةٌ (خادمةٌ) نفاه أبوه واستعبده ، واعترف به أبوه وألحقه بنسبه عندما أغار حي من
العرب على بني عبس فأمره أبوه بالكر فرفض قائلاً ( العبد لا يحسن الكرَّ ) فقال له أبوه ( كُرَّ وأنت حرٌّ ) ، فقاتل بشجاعةٍ واعترف
به ، وكان شجاعاً مغواراً فارساً معدوداً .
فلسفته في الحرب والشجاعة : قيل لعنترة ( أنت أشعر العرب وأشدها ) قال : ( لا ) فقالوا له : ( فيم شاع عنك لك
هذا في الناس ؟ ) قال : ( كنْتُ أُقدِمُ إذا رأيت الإقدام عزماً ، وأحجم إذا رأيت الإحجام حزماً ، ولا أدخل موضعاً إلا أرى لي منه
مخرجاً ، وكنت أعتمد الضعيف الجبان فأضربه الضربة الهائلة يطير لها قلب الشجاع فأثني عليه فأقتله) .

المعلقة :

تبدأ بالوقفة الطللية الغزلية :

هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ منْ مُتَـرَدَّمِ ***أم هَلْ عَرَفْتَ الدَّارَ بعدَ تَوَهُّـمِ
يَا دَارَ عَبْلـةَ بِالجَواءِ تَكَلَّمِـي *** وَعِمِّي صَبَاحاً دَارَ عبْلةَ واسلَمِي
ولقـد نَزَلْتِ فَلا تَظُنِّي غَيْـرهُ ***مِنّـي بِمَنْـزِلَةِ المُحِبِّ المُكْـرَمِ
كَـيفَ المَزارُ وقد تَربَّع أَهْلُهَـا *** بِعُنَيْـزَتَيْـنِ وأَهْلُنَـا بِالغَيْلَـمِ

ثم الفخر الجميل الذي فيه العفة والرقة رغم فروسيته :

أَثْنِـي عَلَيَّ بِمَا عَلِمْتِ فإِنَّنِـي *** سَمْـحٌ مُخَالقَتي إِذَا لم أُظْلَـمِ
وإِذَا ظُلِمْتُ فإِنَّ ظُلْمِي بَاسِـلٌ ***مُـرٌّ مَذَاقَتُـهُ كَطَعمِ العَلْقَـمِ
فإِذَا شَـرَبْتُ فإِنَّنِي مُسْتَهْلِـكٌ ***مَالـي وعِرْضي وافِرٌ لَم يُكلَـمِ
وإِذَا صَحَوتُ فَما أَقَصِّرُ عنْ نَدَىً ***وكَما عَلمتِ شَمائِلي وتَكَرُّمـي
هَلاَّ سأَلْتِ الخَيـلَ يا ابنةَ مالِـكٍ ***إنْ كُنْتِ جاهِلَةً بِـمَا لَم تَعْلَمِـي
يُخْبِـركِ مَنْ شَهَدَ الوَقيعَةَ أنَّنِـي *** أَغْشى الوَغَى وأَعِفُّ عِنْد المَغْنَـمِ

ثم المحاورة والقتال والنيل من الخصم القوي :

ومُـدَّجِجٍ كَـرِهَ الكُماةُ نِزَالَـهُ ***لامُمْعـنٍ هَـرَباً ولا مُسْتَسْلِـمِ
جَـادَتْ لهُ كَفِّي بِعاجِلِ طَعْنـةٍ ***بِمُثَقَّـفٍ صَدْقِ الكُعُوبِ مُقَـوَّمِ
فَشَكَكْـتُ بِالرُّمْحِ الأَصَمِّ ثِيابـهُ *** ليـسَ الكَريمُ على القَنا بِمُحَـرَّمِ
فتَـركْتُهُ جَزَرَ السِّبَـاعِ يَنَشْنَـهُ ***يَقْضِمْـنَ حُسْنَ بَنانهِ والمِعْصَـمِ


وبعدها الشجاعة في ساحة المعركة :

لـمَّا رَأيْتُ القَوْمَ أقْبَلَ جَمْعُهُـمْ *** يَتَـذَامَرُونَ كَرَرْتُ غَيْرَ مُذَمَّـمِ
يَدْعُـونَ عَنْتَرَ والرِّماحُ كأَنَّهـا ***أشْطَـانُ بِئْـرٍ في لَبانِ الأَدْهَـمِ

ثم وصف الحالة النفسية للفرس :

مازِلْـتُ أَرْمِيهُـمْ بِثُغْرَةِ نَحْـرِهِ *** ولِبـانِهِ حَتَّـى تَسَـرْبَلَ بِالـدَّمِ
فَـازْوَرَّ مِنْ وَقْـعِ القَنا بِلِبانِـهِ *** وشَـكَا إِلَىَّ بِعَبْـرَةٍ وَتَحَمْحُـمِ
لو كانَ يَدْرِي مَا المُحاوَرَةُ اشْتَكَى *** وَلَـكانَ لو عَلِمْ الكَلامَ مُكَلِّمِـي
ولقَـدْ شَفَى نَفْسي وَأَذهَبَ سُقْمَهَـا *** قِيْلُ الفَـوارِسِ وَيْكَ عَنْتَرَ أَقْـدِمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:48 pm

المعلقة السابعة: فخر واعتزاز ومديح
الشاعر : الحارث بن حلزة .
وفاته : سنة 52 قبل الهجرة 570 م .من المعمرين قيل عاش 150 سنة.
قبيلته : يشكر .
طبقته في الشعر : قال أبو عبيدة : ( أجود الشعراء قصيدة واحدة ) ، وضرب المثل في الفخر ( أفخر من الحارث بن حلزة )
من خبره : قيل أنشد قصيدته هذه ارتجالاً لعمرو بن هند في الحيرة ليفتدي رهائن لديات قتلى ، فأعجب عمرو بمنطقه

المعلقة :

تبدأ بالوقفة الطللية الغزلية :
آذَنَتنَـا بِبَينهـا أَسـمَــاءُ ***رُبَّ ثَـاوٍ يَمَـلُّ مِنهُ الثَّـواءُ
بَعـدَ عَهـدٍ لَنا بِبُرقَةِ شَمَّـاءَ ***فَأَدنَـى دِيَـارِهـا الخَلْصَـاءُ
لا أَرَى مَن عَهِدتُ فِيهَا فَأبْكِي ***اليَـومَ دَلهاً وَمَا يُحَيِّرُ البُكَـاءُ

ثم يذكر بعض أيام العرب (حروبها) ذاكراً شجاعة قبيلته :

وأَتَانَا مِنَ الحَـوَادِثِ والأَنبَـاءِ ***خَطـبٌ نُعنَـى بِـهِ وَنُسَـاءُ
إِنَّ إِخـوَانَنا الأَرَاقِمَ يَغلُـونَ ***عَلَينَـا فِـي قَيلِهِـم إِخْفَـاءُ
زَعَمُوا أَنَّ كُلَّ مَن ضَرَبَ العِيرَ *** مُـوَالٍ لَنَـا وَأَنَـا الــوَلاءُ
فَكَـأَنَّ المَنونَ تَردِي بِنَا أَرعَــنَ ***جَـوناً يَنجَـابُ عَنهُ العَمــاءُ
هَل عَلِمتُم أَيَّامَ يُنتَهَبُ النَّــاسُ ***غِـوَاراً لِكُـلِّ حَـيٍّ عُــواءُ

وحكمة :
لا يُقِيـمُ العَزيزُ بِالبَلَدِ السَهــلِ ***وَلا يَنفَـعُ الـذَّلِيـلَ النِجَــاءُ
لَيـسَ يُنجِي الذِي يُوَائِل مِنَّــا ***رَأْسُ طَـوْدٍ وَحَـرَّةٌ رَجــلاءُ

ومديح لعمرو بن هند :
أَيُّهـا النَاطِـقُ المُبَلِّـغُ عَنَّــا *** عِنـدَ عَمروٍ وَهَل لِذَكَ انتِهَـاءُ
مَن لَنَـا عِنـدَهُ مِـنَ الخَيـرِ ***آيَاتٌ ثَلاثٌ فِي كُلِّهِـنَّ القَضَـاءُ
آيَةٌ شَارِقُ الشّقِيقَةِ إِذَا جَـاءَت *** مَعَـدٌّ لِكُـلِّ حَـيٍّ لِـوَاءُ

وفخر :

فَرَدَدنَاهُمُ بِطَعنٍ كَمَا يَخـرُجُ *** مِـن خُـربَةِ الـمَزَادِ المَـاءُ
وَحَمَلنَاهُمُ عَلَى حَزمِ ثَهـلانِ *** شِـلالاً وَدُمِّـيَ الأَنسَــاءُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:51 pm

المعلقة الثامنة : خمر وهجاء وفخر .

الشاعر : الأعشى وهو ميمون بن قيس .


وفاته : سنة 7 للهجرة 629 م .


قبيلته : بكر بن وائل .


كنيته : أبا بصير .


لقبه : صناجة العرب .


طبقته في الشعر : أحد فحول الشعر ، جعله ابن سلام في الطبقة الأولى ، وقد اتفق النقاد على تقديمه .


من خبره : أدرك الإسلام ولما ذهب ليسلم منعته قريش إذ أخبروه أنَّ الإسلام يحرم الخمر فعاد ليشرب دنان خمره


ولكن دابته في الطريق نفرت به وسقط فمات ، كان كثير الهجاء والمديح ، ودار بين أمراء العرب ونال عطاياهم .




المعلقة :




تبدأ بالوقفة الطللية الغزلية :




ودّعْ هريرة َ إنْ الركبَ مرتحلُ ***وهلْ تطيقُ وداعاً أيها الرّجلُ؟


غَرّاءُ فَرْعَاءُ مَصْقُولٌ عَوَارِضُها ***تَمشِي الهُوَينا كما يَمشِي الوَجي الوَحِلُ


كَأنّ مِشْيَتَهَا مِنْ بَيْتِ جارَتِهَا *** مرّ السّحابة ِ، لا ريثٌ ولا عجلُ


تَسمَعُ للحَليِ وَسْوَاساً إذا انصَرَفَتْ *** كمَا استَعَانَ برِيحٍ عِشرِقٌ زَجِلُ




ثم غزل فيه كل صاحبه يحب غيره :


علّقتها عرضاً، وعلقتْ رجلاً *** غَيرِي، وَعُلّقَ أُخرَى غيرَها الرّجلُ


وَعُلّقَتْهُ فَتَاة ٌ مَا يُحَاوِلُهَا*** مِنْ أهلِها مَيّتٌ يَهذي بها وَهلُ


وَعُلّقَتْني أُخَيْرَى مَا تُلائِمُني*** فاجتَمَعَ الحُبّ حُبّاً كُلّهُ تَبِلُ


فَكُلّنَا مُغْرَمٌ يَهْذِي بصَاحِبِهِ*** نَاءٍ وَدَانٍ، وَمَحْبُولٌ وَمُحْتَبِلُ




ثم وصف المطر :


بَرْقاً يُضِيءُ عَلى أجزَاعِ مَسْقطِهِ ***وَبِالخَبِيّة ِ مِنْهُ عَارِضٌ هَطِلُ


حتى تحمّلَ منهُ الماءَ تكلفة ً ***رَوْضُ القَطَا فكَثيبُ الغَينة ِ السّهِلُ


يَسقي دِياراً لَها قَدْ أصْبَحَتْ عُزَباً *** زوراً تجانفَ عنها القودُ والرَّسلُ




ثم يصف مجلس الخمرة :


وَقَدْ غَدَوْتُ إلى الحَانُوتِ يَتْبَعُني ***شَاوٍ مِشَلٌّ شَلُولٌ شُلشُلٌ شَوِلُ


في فِتيَة ٍ كَسُيُوفِ الهِندِ قد عَلِمُوا ***أنْ لَيسَ يَدفعُ عن ذي الحيلة ِ الحِيَلُ


يسعى بها ذو زجاجاتٍ لهُ نطفٌ*** مُقَلِّصٌ أسفَلَ السّرْبالِ مُعتَمِلُ


مستجيبٍ تخالُ الصَّنجَ يسمعهُ *** إذا ترجِّعُ فيهِ القنية ُ الفضلُ


(( هذا البيت سبب تلقيب الأعشى بصناجة العرب ))




ثم يهجو ابن عمه :


أبْلِغْ يَزِيدَ بَني شَيْبانَ مَألُكَة ً *** أبَا ثُبَيْتٍ! أمَا تَنفَكُّ تأتَكِلُ؟


ألَسْتَ مُنْتَهِياً عَنْ نَحْتِ أثلَتِنَا *** وَلَسْتَ ضَائِرَهَا مَا أطّتِ الإبِلُ


تُغْرِي بِنَا رَهْطَ مَسعُودٍ وَإخْوَتِهِ *** عِندَ اللّقاءِ، فتُرْدي ثمّ تَعتَزِلُ


كناطحٍ صخرة يوماً ليفلقها *** فلمْ يضرها وأوهى قرنهُ الوعلُ




ثم فخر قبلي:


سائلْ بني أسدٍ عنّا، فقد علموا *** أنْ سَوْفَ يأتيكَ من أنبائِنا شَكَلُ


وَاسْألْ قُشَيراً وَعَبْدَ الله كُلَّهُمُ *** وَاسْألْ رَبيعَة َ عَنّا كَيْفَ نَفْتَعِلُ


إنّا نُقَاتِلُهُمْ ثُمّتَ نَقْتُلُهُمْ *** عِندَ اللقاءِ، وَهمْ جارُوا وَهم جهلوا


لئنْ قتلتمْ عميداً لمْ يكنْ صدداً *** لنقتلنْ مثلهُ منكمْ فنمتثلُ


نحنُ الفوارسُ يومَ الحنو ضاحية ً *** جنبيْ "فطينة َ" لا ميلٌ ولا عزلُ


قالوا الرُّكوبَ! فَقُلنا تلْكَ عادَتُنا *** أوْ تنزلونَ، فإنّا معشرٌ نزلُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:55 pm

المعلقة التاسعة : مديح واعتذار

الشاعر : النابغة الذبياني وهو زياد بن عمرو .


وفاته : سنة 18قبل الهجرة 604م .


قبيلته : بنو ذبيان .


كنيته : أبا بصير .


لقبه : النابغة قيل لأنّضه نبغ بالشعر بعدما كبر .


طبقته في الشعر : أحد فحول الشعر ، جعله ابن سلام في الطبقة الأولى ، وهو مقدم على معظم شعراء الجاهلية ،


وكانت الشعراء تحتكم إليه في سوق عكاظ .


من خبره : مدح المناذرة ثم الغساسنة فغضب منه النعمان بن المنذر فأرسل يسترضيه بقصائد اعتذارية مشهورة ومنها معلقته .




المعلقة :




تبدأ بالوقفة الطللية :


يادار مية بالعلياء ،فالسندِ *** أقوت ،وطال عليها سالف الأبدِ


وقفت فيها أصلانا أسائلها *** عيت جواباً ،ومابالربع من أحدِ


إلا الأواريَّ لأياً ما أُبينّها ***والؤي كالحوض بالمظلومة الجلدِ




ثم وصف الناقة ورحلة صيد الثور الوحشي :


فعدّ عما ترى ،إذ لا ارتجاع له *** وانم القتود على عيرانةٍ أُُجُدِر


مقذوفةٍ بدخيس النحض ،بازِلهُا *** له صريفٌ ،صريف القعو بالمسَدِ


كأن رحلي ، وقد زال النهار بنا *** يوم الجليل على مستأنس وحدِِ


من وحش وجرة موشي أكار عُهُ ***طاوي المصير كسيف الصَّيقل الفَردَ


فارتاع من صوت كلابٍ فبات له *** طوع الشوامت من خوفٍ ومن صَرَدِ




ثم الاعتذار من النعمان بن المنذر والمديح :


فتلك تبلغي النعمان إ ن له *** فضلاً على الناس في الاْدنى ، وفي البَعَدِ


ولا أرى فاعلاً ،في الناس ، يُشبهه *** ولا أُحاشي ، من الأقوا م ، من أحدِ


إلا سليمان ، إذ قال الإله له: *** قم في البرية ،فاحد دها عن الفَنَدِ


فمن أطاعك ، فانفعه بطاعتهِ *** كما أطاعك ،وأدلُلْهُ على الرّشَدِ


ومن عصاك ، فعاقبه معاقبةً *** تنهى الظلوم ،ولاتقعد على ضَمَدِ


فلالعمر الذي مسحت كعبته *** وما هريق ،على الأنصاب ، من جسدِ


والمؤمن العائذات الطّير تمسحها *** ركبان مكة بين الفيل والسَغَد


ماقلت من سييْ مما أُتيت به *** إذاً فلا رفعت سوطي إليَّيدي


إلامقالة أقوامٍ شقيت بها *** كانت مقالتهم قرعاً على الكَبِدِ


إذاً فعاقبني ربي معاقبةً *** قرّت بها عين من يأتيك بالفَنَدِ


أنبئتُ أن أبا قابوس أو عدني *** ولا قرار على زأرٍ من الأسَدِ


مهلاً ، فداء لك الأ قوام كلّهَمُ *** وما أثمّر من مالٍ ومن ولدِ


لاتّقذ فني بركنٍ لا كفاء له *** وإن تأثّفك الأ عداء بالرفَدِ


يوماً ،بأجود منه سيب نافلةٍ *** ولا يحول عطاء اليوم دون غَدِ


هذا الثناء ، فإن تسمع به حسناً *** فلم أعرض ، أبيت اللّعن ،بالصّفَدِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:59 pm

المعلقة العاشرة :توحيد في الجاهلية
الشاعر : عَبيد بن الأبرص .
وفاته : سنة 17قبل الهجرة 605م .
قبيلته : بنو أسد.
طبقته في الشعر : أحد فحول الشعر ، جعله ابن سلام في الطبقة الرابعة ،وشعره مضطرب ذاهب .
من خبره : قال الشعر لحاجته للمال ، وكان شاعر بني أسد ، وأدرك حجراً أبا امرئ القيس .

المعلقة :

تبدأ بالوقفة الطللية :
أَقـفَـرَ مِـن أَهلِـهِ مَلحـوبُ *** فَالقُـطَـبِـيّـاتُ فَالـذُّنـوبُ
أَرضٌ تَـوارَثَـهـا الـجُـدودُ *** فَكُـلُّ مَـن حَلَّهـا مَحـروبُ

ثم حكمة بالغة :
تَصبـو وَأَنَّـى لَـكَ التَّصابِـي *** أَنّـى وَقَـد راعَـكَ الـمَشيبُ
وَكُـلُّ ذي إِبِــلٍ مَــوروثٌ *** وَكُـلُّ ذي سَلَـبٍ مَسـلـوبُ
أَعـاقِـرٌ مِـثـلُ ذاتِ رِحــمٍ *** أَم غَانِـمٌ مِثـلُ مَـن يَخـيـبُ

ثم لمحات توحيدية:
بـالله يُـدركُ كُـلُّ خَـيـرٍ *** والقَـولُ فِـي بَعضِـهِ تَلغِيـبُ
أَفلِـحْ بِمَا شِئـتَ قَـد يُبلَـغُ *** بالضَّعـفِ وَقَد يُخدَعُ الأَرِيـبُ
سَاعِـد بِـأَرضٍ تَكُـونُ فِيـهَا *** وَلا تَـقُـل إِنَّـنِـي غَـريـبُ
وَكُـلُّ ذي غَـيـبَـةٍ يَـؤوبُ *** وَغـائِـبُ الـمَوتِ لا يَـؤوبُ
أَعـاقِـرٌ مِـثـلُ ذاتِ رِحــمٍ *** أَم غَانِـمٌ مِثـلُ مَـن يَخـيـبُ
مَن يَسـألِ النَّـاسَ يَحـرِمـوهُ *** وَسـائِـلُ اللهِ لا يَـخـيـبُ
بـالله يُـدركُ كُـلُّ خَـيـرٍ *** والقَـولُ فِـي بَعضِـهِ تَلغِيـبُ
وَاللهُ لَـيـسَ لَـهُ شَـرِيـكٌ *** عَـلاَّمُ مَـا أَخفَـتِ القُلُـوبُ
أَفلِـحْ بِمَا شِئـتَ قَـد يُبلَـغُ *** بالضَّعـفِ وَقَد يُخدَعُ الأَرِيـبُ
لاَ يَعِـظُ النَّـاسُ مَـن لاَ يَعِـظِ *** الـدَّهـرُ وَلا يَنـفَـعُ التَلبيـبُ
سَاعِـد بِـأَرضٍ تَكُـونُ فِيـهَا *** وَلا تَـقُـل إِنَّـنِـي غَـريـبُ
وَالمَـرءُ مَا عَـاشَ فِي تَكذِيـبٍ *** طـولُ الحَيـاةِ لَـهُ تَعـذيـبُ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
شاعر الصحراء
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9756
تاريخ التسجيل : 20/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الخميس أكتوبر 22, 2009 4:39 am

رائع اخوي العزيز حقا رائع جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دينا..برازيل
ضيف غالي بالمنتدى
ضيف غالي بالمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 7
نقاط : 9692
تاريخ التسجيل : 22/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الخميس أكتوبر 22, 2009 10:16 am

شكرا لجهودك اخي..حقا رائع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسين الملحم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 514
نقاط : 10486
تاريخ التسجيل : 11/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأحد نوفمبر 01, 2009 2:38 am

مشكوووووووور يالغلا


ه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com/forum.htm
البرفسور
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 219
نقاط : 9987
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الجمعة نوفمبر 06, 2009 3:14 am

شكرا اخ شعبان على هذه المعلقات الرائعة اتمنى انو نشوف جديدكم اخاك البرفسور......البرفسور


لوعبوة بين اشفاك والخد يزرعون...اهجم واشبعك بوس واحتل العيون http://www.herosh.com/download/9553735/plkij.bmp.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.faecbook.com
elegant girl
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 494
نقاط : 10373
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الجمعة نوفمبر 06, 2009 11:32 am

يسلم الفن والإبداع أخي ..

ننتظر جديدك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البرفسور
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 219
نقاط : 9987
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   السبت نوفمبر 07, 2009 1:38 am

شكرا على الموضوع الرائع


لوعبوة بين اشفاك والخد يزرعون...اهجم واشبعك بوس واحتل العيون http://www.herosh.com/download/9553735/plkij.bmp.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.faecbook.com
njwa naje
ضيف غالي بالمنتدى
ضيف غالي بالمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 9618
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء ديسمبر 02, 2009 7:49 am

اهلا
ابداعك يلهب العقل...
وشرحك المفيد والمختصر..يجذبني لقرائتها مرات ومرات.

لك مني كل التقدير والاحترام
لجهدك الذي بذلته في ترتيبها وتصنيفها .

نجوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البرفسور
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 219
نقاط : 9987
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 6:58 pm

مشكورة على مرورك الحلو بس غيابك عنا شاغل البال اتمنى ما تتاخري علينا بغيابك المنتدى مظلم تقبلي تحياتي


لوعبوة بين اشفاك والخد يزرعون...اهجم واشبعك بوس واحتل العيون http://www.herosh.com/download/9553735/plkij.bmp.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.faecbook.com
fawwzi.
ضيف غالي بالمنتدى
ضيف غالي بالمنتدى


عدد المساهمات : 2
نقاط : 8549
تاريخ التسجيل : 02/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 8:20 pm

يسلموووو على الموظوع الرائع يا اخ شعبان واتمنا لك الخير والعطاء مع تمنياتي في التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sh3ban
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 322
نقاط : 10352
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 12:15 am

نورت الموضوع اخي فوزي واهلا بك بين اخوتك واصحابك لك مني كل الود
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sh3bn34sh.ahlamountada.com
haitham
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد المساهمات : 214
نقاط : 9949
تاريخ التسجيل : 23/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 5:13 am

مدري وش اقول لكن بس اقول ربي ربي يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البرفسور
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 219
نقاط : 9987
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعلقات العشر   الجمعة نوفمبر 05, 2010 5:50 pm

شو هالمعلقات شي حيل حيل رووعه مشكوووور على التتابع الرائع تقبل شكري وامتناني البرفسور


لوعبوة بين اشفاك والخد يزرعون...اهجم واشبعك بوس واحتل العيون http://www.herosh.com/download/9553735/plkij.bmp.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.faecbook.com
 
المعلقات العشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
انغام الربيع :: الادب العربي-
انتقل الى: